يشهد الحراك الطلابي في جامعات سويسرا نشاطًا ملحوظًا في دعم القضية الفلسطينية

 يشهد الحراك الطلابي في جامعات سويسرا نشاطًا ملحوظًا في دعم القضية الفلسطينية

 يشهد الحراك الطلابي في جامعات سويسرا نشاطًا ملحوظًا في دعم القضية الفلسطينية

الطليعة نيوز 

شهدت جامعات سويسرا الاثنين توسعًا في الاحتجاجات الطلابية ضد الحرب على غزة، بالتزامن مع اعتصامات في جامعات بريطانية

وهولندية وبلجيكية.

 

ونظم طلاب سويسريون احتجاجات في جامعات بازل وبيرن وفريبورغ ونوشاتيل، متبعين حراكًا مشابهًا في جامعتي لوزان وجنيف.

 

وطالب المحتجون بوقف الحرب الإسرائيلية على غزة وبالمقاطعة الأكاديمية للمؤسسات الداعمة لإسرائيل، مستلهمين الشعارات التي رفعها

الطلاب في الجامعات الأميركية في أبريل الماضي.

وأعرب طلاب جامعة جنيف عن استمرار اعتصامهم في حرم الجامعة منذ السابع من مايو.

 

وعلى الرغم من بيان صدر عن إدارة الجامعة أعربت فيه عن تضامنها مع المجتمع الأكاديمي في غزة وتعهدت بالشفافية بشأن علاقاتها مع

المؤسسات الدولية، إلا أن المحتجين اعتبروا البيان غامضًا ولغته ضعيفة.

 

ورفض المحتجون تهديد الجامعة بسحب البيان إلا إذا أنهوا احتجاجهم، وأعربوا عن خشيتهم من إمكانية فض الاعتصام بالقوة.

 

وفي هولندا، يواصل طلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفون في جامعة أمستردام احتجاجهم ضد الحرب على غزة.

 

حاولت الشرطة الهولندية اليوم تفريق المحتجين، فيما نصب عدد من الطلاب خيامًا داخل مبنى الجامعة بهدف الاعتصام داخلها.

 

وطالب المتظاهرون بوقف ما وصفوه بحمام الدم المستمر في غزة ورفعوا شعارات تنادي بفك الحصار عنها، ودعوا إدارة الجامعة لوقف

أي تعاون مع الجامعات الإسرائيلية.

 

وفي جامعة لوفن، أكبر جامعات بلجيكا، بدأ الطلاب اعتصامًا مفتوحًا للضغط على إدارة الجامعة لقطع علاقاتها مع إسرائيل والاعتراف

بالإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيون في غزة.

 

وقدم الطلاب طلبًا لمجلس الإدارة يشمل الكشف عن أشكال العلاقات الأكاديمية والتجارية ال

 

المصدر : الجزيرة + الصحافة السويسرية

 يشهد الحراك الطلابي

تصفح ايضا

عاجل