ضرب ثلاثة أهداف مرتبطة ببالون تجسس صهيوني يقع فوق مستعمرة “أدميت”.

ضرب ثلاثة أهداف مرتبطة ببالون تجسس صهيوني يقع فوق مستعمرة “أدميت”.

ضرب ثلاثة أهداف مرتبطة ببالون تجسس صهيوني يقع فوق مستعمرة “أدميت”.

الطليعة نيوز 

نجحت المقاومة الإسلامية في تنفيذ عملية استراتيجية باستهداف ثلاثة مواقع محددة مرتبطة ببالون تجسس صهيوني يحوم فوق مستعمرة “أدميت”. 

تم نشر هذا البالون التجسسي من قبل العدو لإجراء عمليات استطلاع على لبنان، إلا أن المقاومة تمكنت من التعرف على مركز قيادته وتحديد موقعه. 

وأسفرت العملية عن تدمير قاعدة إطلاق المنطاد الذي تمكن من الإفلات من الاستيلاء عليه، فضلا عن التدمير الكامل لآلية التحكم فيه. 

بالإضافة إلى ذلك، تعرض الطاقم الإداري المسؤول عن تشغيل المنطاد لضربات مباشرة، مما أدى إلى سقوط ضحايا وإصابات في صفوف أفراده.

وأصدرت المقاومة بياناً بشأن بالون التجسس، وفيما يلي نص البيان.

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
‏﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾‏
صدق الله العلي العظيم

 

وفي استعراض للدعم الثابت لرفاقنا الفلسطينيين الصامدين في قطاع غزة ومقاومتهم الشجاعة والنبيلة، اتخذ المجاهدون إجراءات حاسمة ضد بالون المراقبة العدو المتمركز فوق مستعمرة “أدميت”، والذي كان يستخدم للمراقبة والتجسس على لبنان.

 ومن خلال التتبع الدقيق وجمع المعلومات الاستخبارية، تم تحديد موقع مقر المنطاد ومركز التحكم فيه. 

وفي وقت لاحق، شنت المقاومة الإسلامية سلسلة من الضربات الصاروخية، استهدفت بنجاح ثلاثة عناصر أساسية في عملية العدو.

 أولاً، تم تدمير قاعدة الإطلاق، مما أجبر المنطاد على الفرار. ثم تم تدمير آلية التحكم بالكامل، مما جعلها عديمة الفائدة. 

وأخيراً أصيب طاقم الإدارة بشكل مباشر، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف أفراده. 

إن هذا الرد الحازم يوضح التزامنا الثابت بالدفاع عن شعبنا وإحباط أي محاولات لتقويض سيادتنا.

‏﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيم﴾‏
الثلاثاء  14-05-2024 م
‏5 ذو القعدة 1445 هـ

ضرب ثلاثة أهداف مرتبطة

تصفح ايضا

عاجل