مستشفى الشفاء: الاحتلال يستعمل المرضى دروعا بشرية

مستشفى الشفاء: الاحتلال يستعمل المرضى دروعا بشرية

مستشفى الشفاء: الاحتلال يستعمل المرضى دروعا بشرية

الطليعة نيوز 

الاحتلال يستعمل المرضى دروعا بشرية

قال رئيس قسم الحروق بمجمع الشفاء في غزة الدكتور أحمد مفيد المخللاتي إن الوضع مأساوي ويزداد سوءا في المجمع، لافتا إلى

أن الجيش الإسرائيلي يستعمل المرضى دروعا بشرية.

اقرأ أيضا: أول تعليق لجيش الاحتلال على اختطاف سفينة شحن من قبل الحوثيين

وأضاف المخللاتي: نحن 15 من الفريق الطبي ولدينا 260 مريضا ما زالوا في المستشفى.وأشار إلى أنه فُقد مريضيْن في العناية

المركزة، والمجمع لم يعد صالحا لتقديم الرعاية.

وتابع المخللاتي: لا نستطيع الوصول إلى المختبرات، ومنذ 8 أيام لم يدخل الطعام ولا الماء كما تم تدمير قسم الأشعة.

 

وبيّن أن الاحتلال يماطل في إفراغ المستشفى ويتعمد كسب الوقت.

اقرأ أيضا: نحو 650 موظفاً فيدرالياً يوقعون على رسالة تطالب بايدن بوقف الحرب في غزة

ودخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يوم الـ44 على التوالي، إذ لا يزال يستهدف المدنيين في الأماكن التي يجدر أن

تكون آمنة، إلا أنها اليوم باتت مرمى لأهدافه الوحشية على وقع الحصار الكامل، والافتقار لمقومات الحياة الأساسية ومنع إدخال

الوقود، ما تسبب بكارثة إنسانية، خصوصا مع خروج المستشفيات عن الخدمة، ما أسفر عن ارتفاع الشهداء المرضى.

 

وتدور معارك ضارية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في عدة محاور بقطاع غزة وسط قصف جوي ومدفعي عنيف.

 

وصدر تحقيق أولي لشرطة الاحتلال يفيد بأن طائرة للجيش قصفت يوم 7 تشرين الأول/ أكتوبر محتفلين قرب ريعيم في محيط

غزة، وفق ما ذكرت صحيفة هآرتس العبرية.

 

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، ردا على انتهاكات

الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها “السيوف الحديدية”، وشنت سلسلة غارات عنيفة على

مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج

السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

وبلغ عدد الشهداء جراء العدوان على القطاع بلغ (13,000) شهيد، بينهم أكثر من (5,500) طفل، و(3,500) امرأة، وبلغ عدد

شهداء الكوادر الطبية (201) طبيب وممرض ومسعف، كما واستشهد (22) من رجال الدفاع المدني، واستشهد كذلك (60)

صحفياً.

 

وبحسب هيئة البث العبرية، بلغ عدد القتلى من جنود ومستوطنين 1538 بينهم 383 جنديا، وإصابة نحو 5 آلاف آخرين.

 

تصفح ايضا

عاجل