الأوقاف تنفي تهجم مصلين على خطيب مسجد

الأوقاف تنفي تهجم مصلين على خطيب مسجد

الأوقاف تنفي تهجم مصلين على خطيب مسجد

 

الطليعة نيوز 

الأوقاف تنفي تهجم مصلين على خطيب مسجد

نفى الناطق الإعلامي باسم وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور علي الدقامسة ما تداولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي من تعرض خطيب مسجد غزة هاشم في منطقة البقعة التابعة للواء عين الباشا للتهجم عليه من قبل مصلين خلال خطبة وصلاة الجمعة. وقال الدقامسة في بيان صادر عنه مساء الجمعة إن عددا قليلا من المصلين، وبعد أن أنهى الخطيب خطبته واداء الصلاة قاموا بمحاولة التشويش والطلب من الإمام بأن يكون موضوع الخطبة عن فلسطين وغزة فقط، دون أن يكون هناك محاولة للتعرض له او التهجم عليه.

كما أشار الى أن عنوان ومحاور الخطبة الموحدة لهذا الأسبوع تناولت فضل المسجد، علما أن خطب الجمعة منذ اندلاع العدوان الغاشم على غزة لم تخلوا من الحديث عن هذا العدوان وصمود أهلنا في قطاع غزة والمسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى مواصلة إقامة صلاة الغائب على شهداء فلسطين وغزة.

ودعت الأوقاف على لسان الدقامسة وسائل اعلام إلى توخي الدقة قبل نشر المعلومات وأخذها من مصدرها، مؤكدا الوزارة تنظر لوسائل الإعلام كشريك في نقل الحقيقة بكل شفافية ودقة وبعيدا عن المغالطات..

مصلون يهاجمون خطيب مسجد

هذا وقد نشر سابقا على ةسائل التواصل الاجتماعي خبرا مفادة: البقعة .. مصلون يهاجمون خطيب مسجد ويجبرونه على إنهاء الخطبة والنزول عن المنبر

وتاليا نص الخبر

هاجم مصلون في مسجد بالقرب من مخيم البقعة خطيب المسجد، مجبرينه على إنهاء الخطبة والنزول عن المنبر، وذلك لعدم تطرقه

للحديث حول العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

اقرأ أيضا:

حشود في الشونة الشمالية .. المطلوب جسر بري لغزة وليس للصهاينة / فيديو

وبحسب مصلين هناك، فقد خصص خطيب الجمعة حديثه حول أهمية المساجد وعمارتها والمحافظة عليها ، في حين لم يتطرق

الخطيب خلال خطبته الأولى والثانية للعدوان الصهيوني على قطاع غزة وقتل الأطفال والأبرياء ، واستهداف المساجد بالقصف

والتدمير في قطاع غزة.

البقعة مصلون يهاجمون خطيب

الأمر الذي دفع بمصلين لمقاطعة الخطيب ومهاجمته، والطلب منه إنهاء الخطبة والنزول عن المنبر، ومغادرة المسجد.

 

ووفق مصلين، فإن ، خطيب المسجد اضطر لإنهاء الخطبة وإقامة الصلاة، مع ارتفاع أصوات المصلين الغاضبين.

 

وعقب صلاة الجماعة تدافع مصلون للوصول للخطيب ومهاجمته ولومه على خطبته، وطلب منه مصلون بعدم العودة لهذا المسجد.

اقرأ أيضا:

كيف أحرجت قيادة “حماس” نتنياهو وبايدن بردها المدروس جيدا على اتفاق الهدنة؟ وما هي النقاط التي تثير مخاوفنا؟ ولماذا نتمنى على السعودية رفض القبول بالاعتراف بدولة فلسطينية على الورق فقط؟ وما هي الأسباب الحقيقية لتدهور العلاقات بين موسكو وتل ابيب؟

ويعتبر مسجد غزة هاشم المحاذي لمخيم البقعة، مسجدا مركزيا يؤمه نحو 2500 مصلي كل جمعة، وتقام فيه صلوات الجنائز على

الأموات .

 

 

تصفح ايضا

عاجل