عمّان

هذه الأطعمة مهمة قبل وبعد التلقيح ضد كورونا!

هذه الأطعمة مهمة قبل وبعد التلقيح ضد كورونا! هذه الأطعمة مهمة قبل وبعد التلقيح ضد كورونا!

هذه الأطعمة مهمة قبل وبعد التلقيح ضد كورونا!

/ اخبار الكورونا / الإثنين, 12 نيسان/أبريل 2021 11:37

الطليعة نيوز 

مع تزايد عدد الأشخاص حول العالم الذين يحصلون على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، يثار التساؤل حول المواد الغذائية المسموح تناولها قبل وبعد اللقاح. فهل هناك أطعمة محددة يفضل تناولها وأخرى علينا تجنبها؟

الحرص على نظام غذائي متوازن قبل وبعد التلقيح ضد كورونا يقي من الأعراض الجانبية التي تلي التطعيم.

أظهرت اللقاحات المتاحة حاليا ضد كورونا فاعلية في مواجهة الفيروس بغض النظر عن النظام الغذائي المتبع للأشخاص الحاصلين على اللقاح.

ولكن هناك مواد بتناولها يحصل الجسم على ما يحتاج له من تغذية قبل وبعد الحصول على اللقاح، وفقا لموقع Health الطبي، كما توجد مواد أخرى ينصح الموقع بتجنبها في تلك الفترة.

تجنب المشروبات الكحولية
لا يعاني غالبية الحاصلين على اللقاح من أعراض جانبية أو على الآقل الحد الأدنى منها، ولكن هناك فئة أخرى تعاني من أعراض أقوى كالشعور بالتعب والصداع وألم في العضلات والحمى والغثيان، وفقا لمراكز الرقابة ومنع الأمراض CDC في الولايات المتحدة.

ولهذا يحذر الموقع من استهلاك المشروبات الكحولية لأنه يسبب الجفاف، ما قد يزيد من شدة الأعراض الجانبية التي تظهر بعد التطعيم. كما أن استهلاك المشروبات الكحولية يمكن أن يضغط على الجهاز المناعي ويضعف ردة فعله، وفقا لدراسة منشورة على موقع المكتبة القومية الأمريكية في الطب.

ويوصي الموقع بشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من المياة موزعة على اليوم كاملا قبل الحصول على اللقاح وبعده أيضا.

تناول مأكولات تساعد على النوم
الحصول على المقدار الكافي من الراحة يساعد الجهاز المناعي على العمل بأقصى قدراته، بما يزيد من أهمية النوم قبل اللقاح. وبالتالي من الضروري تناول المواد الغذائية الصحيحة التي تساعد على النوم.

وللحصول على نوم هادئ غير متقطع يجب تجنب المأكولات التي تحتوي على معدلات منخفضة من الألياف أو المشبعة بالدهون والسكر، وفقا لدراسة منشورة بدورية طب النوم السريري.

استبدال المأكولات المصنعة بأخرى طبيعية
يمكن للمأكولات المصنعة التي تحتوي على معدلات مرتقعة من الدهون أو السكر أو الصوديوم أن تثير الالتهابات، والتي يؤدي استمرارها وتحولها لعرض مزمن إلى إضعاف الجهاز المناعي، وفقا لدراسة منشورة على موقع Nature العلمي.

وبينما لا تتوفر حتى الآن أبحاث حول تأثير التغذية على اللقاح، فالأكيد هو ضرورة تناول المواد الغذائية المضادة للالتهابات والمقوية للجهاز المناعي بعد الحصول على اللقاح، وعلى رأسها الخضروات والفاكهة الطازجة.

وجبة خفيفة قبل اللقاح
استقبلت مراكز الرقابة ومكافحة الأمراض في الولايات المتحدة CDC تقارير حول إصابة بعض الحاصلين على اللقاحات بالإغماء، إلا أن هذا النوع من الإغماء يعود غالبا للشعور بالقلق والتوتر وليس بسبب اللقاح نفسه.

كما يكون في أحيان أخرى بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم. ووجدت المؤسسة الأمريكية أن تناول وجبة خفيفة مصحوبة بمشروب يمكن أن يحول دون الإغماء.

تسوق قبل اللقاح!
بعد الحصول على اللقاح المضاد لكورونا، يعاني البعض من الغثيان كعرض جانبي. ومن الأفضل الاستعداد لهذا الاحتمال بشراء مواد غذائية مناسبة يمكن هضمها بسهولة مثل الموز والبطاطس وشوربة الخضروات والأرز البني.

وينصح الموقع بتجنب الأغذية الثقيلة مثل الأطباق الغنية بالجبن أو الكريمة والطعام المقلي واللحوم والحلويات، وفقا لما جاء في موقع dw.

  • احدث الاخبار
  • الأكثر قراءة اليوم

Please publish modules in offcanvas position.