عمّان

النسبة الأكبر لوفيات كورونا في الأردن لمن هم فوق الـ65 عاما

وفيات كورونا وفيات كورونا

النسبة الأكبر لوفيات كورونا في الأردن لمن هم فوق الـ65 عاما

/ اهم الأخبار / السبت, 21 تشرين2/نوفمبر 2020 12:34

الطليعة نيوز 

 

- قال الباحث في شؤون التأمينات الاجتماعية والصحية الدكتور محمد الزعبي، إن إحصائيات حصل عليها، أشارت إلى أن عدد وفيات فيروس كورونا في الأردن حسب أعمارهم كانت النسبة الأكبر منها للفئة العمرية (65) عاما فأكثر.
ووفق الأرقام التي حصل عليها الزعبي حتى نهاية الأسبوع الماضي، والتي بلغت ما مجموعه 1863 وفاة، فإن الفئة العمرية من 65 عاما فأكثر، سجلت وفاة 1142 شخصا، فيما سجلت الفئة العمرية بين (55 – 64) عاما، وفاة 421 شخصا بينما سجلت الفئة التي أصغر من 55 عاما ما مجموعه 300 وفاة، وذلك في أرقام مسجلة في وزارة الصحة حتى نهاية الأسبوع الماضي.
وأشار الزعبي، إلى أنه وفي مقارنة بين توزيع السكان العمري والتوزيع العمري للوفيات كنسب مئوية، فإن الفئة العمرية 65 عاما فأكثر، تشكل نسبة 3.7% من سكان المملكة، لكنها تشكل نسبة 61% من وفيات كورونا في الأردن.
وبين أن الفئة العمرية بين 55 عاما و64 عاما، فإنها تشكل ما نسبته 4.4% من شكان الأردن ونسبة 23% من وفيات كورونا، فيما تشكل الفئة العمرية الثالثة وهي التي أقل من 55 عاما، ما نسبته 91.9% من السكان إلا أنها حصلت على نسبة 16% من وفيات الفيروس خلال الأشهر الأخيرة.
وبطريقة مسبطة، أكد الزعبي أن فيروس كورونا، ولغاية الأسبوع الماضي، تمكن من إنهاء حياة 3 أشخاص من كل ألف شخص أعمارهم 65 عاما فأكثر، وشخص واحد من كل ألف شخص بالغ عمره بين 55 عاما و64 عاما، و3 شبان واطفال من كل مائة ألف شاب وطفل أعمارهم أقل من 55 عاما.
وأوضح الزعبي، أنه وباستنتاج بسيط، فإنه إذا استمرت هذه الجائحة بنفس السرعة والتسارع ستنهي حياة نسبة أكبر من كبار السن، كما أن الأعمار المعرضة للوفاة بسبب كورونا هي أصغر من الأعمار المعرضة للوفاة في الدول الصناعية المتقدمة بسبب أن الأمراض المزمنة تصيب البالغين الذين يقتربون من عمر 65 عاما وتحديدا عند عمر 55 عاما.
واشار إلى أن الفئة التي تحتاج لحماية أكبر، هي من فوق 55 عاما إلى 64 عاما وليس فقط من هم فوق 65 عاما، حيث أنه وعلى الأشخاص في الفئة العمرية (55 عاما إلى 64 عاما) والتي ما زال معظمهم يعملون ويعرضون أنفسه لمخاطر الإصابة أن يحواي أنفسهم مثلما يقوم من عمره أكبر من 65 عاما بحماية أنفسهم.
وشدد الزعبي على أنه على الحكومة ان تساعد العاملين من هذه الفئة العمرية للتوقف عن العمل، وأن تعوضهم عن فقدان دخلهم، مشيرا إلى أن الحكومة فشلت في حماية المسنين، وأنها تجاهلتهم تماما ولم تضعهم في خطتها ولم تعلن للجمهور أي معلومات أو إجراءات تخص المسنين أو من أعمارهم بين 55 -65 عاما.

الغد- محمد الكيالي

Please publish modules in offcanvas position.