عمّان

«كورونا».. الثقافة تتعافى ببطء

الثقافة تتعافى ببطء الثقافة تتعافى ببطء

«كورونا».. الثقافة تتعافى ببطء

By / ثقافة وسياحة / الإثنين, 28 كانون1/ديسمبر 2020 10:04

الطليعة نيوز 

ألقت جائحة كورونا بظلالها الكئيبة على مختلف جوانب الحياة، وتضررت كثير من القطاعات الحيوية، فالخسارة المادية كانت كبيرة، فضلاً عن المشاعر السلبية التي أصابت معظم البشر.
ولم تكن الثقافة بعيدة عن الصورة، فقد كانت من أكثر المجالات التي تأثرت بتداعيات الفيروس، فمعظم متاحف العالم أغلقت، وتم تأجيل كثير من معارض الكتب الدولية، وإيقاف الأنشطة الجماهيرية، وتعليق الفعاليات السنوية الدورية. وأعلنت العديد من دور النشر معاناتها؛ الأمر الذي دفع إلى المطالبة بضرورة دعم الثقافة على وجه السرعة، وهو ما تحقق هنا، في الإمارات، من خلال عدة مبادرات.
ويذهب البعض إلى أن الثقافة ستكون آخر القطاعات التي ستتعافى من آثار الجائحة.
وفي المقابل لفت بعض الشعراء والروائيين إلى أن العزلة التي فرضتها ظروف الفيروس كانت فرصة ذهبية أتاحت لهم الوقت والهدوء اللازمين للكتابة والتأمل. وفي هذا الملف من «الخليج الثقافي» نلقي بعض الضوء على مكاسب وخسائر الثقافة خلال عام من الحياة في ظل «كورونا».

Author

الصحفي عناد ابو وندي

الصحفي عناد ابو وندي

Please publish modules in offcanvas position.