مراجعة “البروتوكول الصحي” لعودة آمنة للمدارس

مراجعة “البروتوكول الصحي” لعودة آمنة للمدارس

الطليعة نيوز 

اكدت الامين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون المالية والادارية الدكتورة نجوى القبيلات، ان هناك مراجعة للبروتوكول الصحي لعودة آمنة للمدارس، ستتضح ملامحها في 22 الشهر الحالي، أي بعد الانتهاء من الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة (الدورة التكميلية).

واوضحت ان الوزارة تناقش خلال الفترة الحالية التعديلات التي يمكن ان تطرأ على البروتوكول الصحي مع وزارة الصحة، مؤكدة ان الوزارة بعد ان تدخل التعديلات المطلوبة ستنشر البروتوكول الصحي على موقعها الالكتروني وسيتم توزيعة على المدارس كذلك للعمل به وتطبيقه.

وفيما يتعلق بالنسبة المئوية للاصابات بفيروس كورونا التي يتم اعتمادها لاغلاق المدارس او الشعبة الصفية في حال وصلت اليها، اكدت انه لغاية اللحظة لم يتخذ قرار بشأنها كون هذا الامر تحدده وزارة الصحة بناء على مستجدات الوضع الوبائي، وكذلك الامر بخصوص مسافة الامان والتي كانت في البروتوكول الصحي في الفصل الاول تبلغ 1 مترمربع بين كل طالب واخر داخل الغرفة الصفية و 2 مترمربع في الساحات.

واكدت القبيلات انه فيما يتعلق بفترة العزل المنزلي، ستنخفض وفق ما صرحت به وزارة الصحة الى 10 أيام في حال وجود أعراض، و7 ايام في حال عدم ظهور أعراض.

وحول سيناريوهات العودة الآمنة للمدارس التي طبقتها الوزارة في الفصل الاول، نوهت القبيلات، ان السيناريوهات الثلاثة التي اعتمدتها الوزارة في الفصل الاول هي ذاتها التي ستطبق بالفصل الثاني دون تغير حتى اللحظة.

وتمثلت السيناريوهات الثلاثة في سيناريو التعليم الوجاهي اليومي للمدارس التي تحقق مسافة متر واحد لكل طالب داخل الغرفة الصفية، والسيناريو الثاني للمدارس التي تشهد اكتظاظا ولا توفر المسافة السابقة، وهذه ستذهب إلى التعليم المدمج الذي يمزج بين التعليم الوجاهي، وعن بعد، بحيث يتم تقسيم طلبة الشعبة الواحدة الى مجموعتين يتم التناوب في الايام فيما بينهما.

أما السيناريو الثالث فيطبق في حالة ظهور الإصابة بفيروس كورونا، حيث يتم تحويل الطالب المصاب من التعليم الوجاهي الى التعليم عن بعد 14 يوما.

واوضحت ان من ضمن التعديلات التي سيتم ادخالها يتعلق بشروط المقاصف المدرسية، اذ سيتم منع بيع الاغذية المكشوفة من بينها السندويشات واقتصار عملية البيع على الاغذية المغلفة فقط، بالاضافة الى مانصت عليه تعليمات المقصف المدرسية والتي يتم تعميمها على الميدان التربوي بداية كل عام دراسي جديد.

وأكدت ان الفصل الدراسي الثاني سيبدأ في موعده الأصلي في 1 شباط (فبراير) المقبل وداخل أسوارها ولا يوجد أي تعديل على ذلك حتى، مشيرة الى ان الوزارة تتابع الآن تطورات الوضع الوبائي.

يشار الى ان خبراء في علم الاوبئة عزوا انخفاض الاصابات بفيروس كورونا (متحور دلتا) الى بدء عطلة الشتاء لطلبة المدارس، فيما حذروا من ارتفاع الاصابات بمتحور أميكرون الذي يواصل بالانتشار السريع.


طباعة   البريد الإلكتروني