عمّان

الريحان يساعد في استعادة حاسة الشم للمصابين بالفيروسات

الريحان يساعد في استعادة حاسة الشم للمصابين بالفيروسات الريحان يساعد في استعادة حاسة الشم للمصابين بالفيروسات

الريحان يساعد في استعادة حاسة الشم للمصابين بالفيروسات

By / منوعات / الجمعة, 02 نيسان/أبريل 2021 13:45

الطليعة نيوز 

كشف الطبيب الروسي فلاديمير زايتسيف اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة ودكتور العلوم الطبية، أن العديد من المرضى الذين أصيبوا بعدوى فيروس يعانون من ضعف في حاسة الشم وأحيانا فقدها بالكامل، موضحا أن القدرة على الشم، في ظل الظروف العادية، تعود في غضون شهر بعد الإصابة بالمرض، إلا انها في بعض الحالات قد لا تعود لفترة طويلة جدا بعد المرض، وفقا لما نشرته وكالة “سبوتنك” الروسية.
وحسب الوكالة، فان زايتسيف قال إن هناك عاملين يمكن أن يسببا نقصا في حاسة الشم أو فقدانها؛ الأول يرتبط بالمشاكل المصاحبة للغشاء المخاطي للأنف، والثاني يرتبط بضعف أداء المنطقة المسؤولة عن حاسة الشم في الدماغ.
مبينا أننا “إذا تحدثنا عن العامل الثاني فمن الصعب للغاية المساعدة هنا”.
وفي هذا الاطار، أكد الطبيب الروسي أنه في الحالة الأولى فان مساعدة المريض ممكنة وضرورية؛ ولذلك يجب عليه طلب المشورة من طبيب الأنف والأذن والحنجرة وتدريب حاسة الشم لديه. شارحا ان رائحة الحبق (الريحان) الخفيفة والمستمرة تساعد كثيرا في هذا الأمر، إذ يجب استنشاقها ثلاث إلى أربع مرات في اليوم. مشددا على انه لا ينبغي، بأي حال من الأحوال، اللجوء إلى استنشاق الروائح القوية وخاصة المواد الكاوية من أجل استعادة القدرة على الشم. منوها بأهمية استعادة حاسة الشم في أسرع وقت ممكن، لأن عدم استشعار الروائح أمر غير مريح في الحياة اليومية ويمكن أن يقود الشخص إلى مزاج مكتئب.-(وكالات)

Author

الصحفي عناد ابو وندي

الصحفي عناد ابو وندي

  • احدث الاخبار
  • الأكثر قراءة اليوم

Please publish modules in offcanvas position.