«ثلوج روسيا».. ظاهرة نادرة خلال عشرات السنين

«ثلوج روسيا».. ظاهرة نادرة خلال عشرات السنين

الطليعة نيوز

توقع فلاديمير سيميونوف، نائب مدير معهد فيزياء الغلاف الجوي، أنه مع ارتفاع درجات الحرارة في روسيا، يتغير المناخ القاري تدريجياً، وبعد بضع عشرات من السنين، قد تصبح الثلوج ظاهرة نادرة.

وأشار سيميونوف في حديث لراديو «موسكو تتحدث»، إلى أن «فرق درجات الحرارة بين الصيف والشتاء في الجزء الأوروبي من روسيا يتقلص؛ أي أن المناخ يتجه نحو الاعتدال، كما في أوروبا الغربية».

ووفقاً لتقديرات الخبراء، بعد 30 أو 40 عاماً، سيصل معدل درجات الحرارة شتاء في موسكو إلى الصفر في النهار (نحو ثلاث درجات) وفي الليل ناقص ثلاث درجات. ويقول: «وهذا يعني أن الثلج سيكون ظاهرة نادرة، حيث سيذوب بعد سقوطه، كما يحصل في وارسو مثلاً». ويضيف موضحاً: «ولكن خارج المدن لن تحصل مثل هذه التغيرات السريعة».

ويحذر العلماء دائماً من ظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد بعواقب وخيمة للبشرية. فوفقاً لرئيس مركز التنبؤات في «METEO TV»، ألكسندر شوفالوف، سيكون ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 5 درجات بمثابة كارثة للعالم بأسره، ما سيؤدي إلى مجاعة غير مسبوقة في المناطق شبه الاستوائية والصحراوية، التي ستكون سبباً في هجرات جماعية هائلة إلى الشمال.


طباعة   البريد الإلكتروني