"أطباء الأسنان" تقرر مقاطعة مؤتمر "إيديك" الدولي لمشاركة الاحتلال فيه

"أطباء الأسنان" تقرر مقاطعة مؤتمر "إيديك" الدولي لمشاركة الاحتلال فيه

الطليعة نيوز

قررت نقابة أطباء الأسنان الأردنية مقاطعة مؤتمر "إيديك" الدولي المختص بطب الأسنان في الإمارات نظرًا لمشاركة شركات وأطباء من الاحتلال فيه.

وأكدت نقابة الأطباء الأردنية على الشركات الأردنية بضرورة الالتزام بمقاطعة المؤتمر.

وتاليا نص البيان:

بيان صادر عن نقابة أطباء الأسنان الأردنية حول المشاركة في مؤتمر ايدك

الزميلات والزملاء أطباء الأسنان،

منذ عدة أيام، وقبل إجازة العيد .. وما إن نشرت صفحة لمؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي المعروف باسم "مؤتمر ومعرض إيديك"، على موقعها الإلكتروني أسماء شركات صهيونية ستشارك في المؤتمر، بادر مجلس النقابة ممثلًا بالنقيب الدكتور عازم القدومي بالاتصال مع اتحاد اطباء اسنان العرب والزملاء رؤساء النقابات وجمعيات طب الاسنان العربية وبعد التأكد القاطع من وجود شركات صهيونية واطباء اسنان من الكيان الصهيوني سيشاركون في هذا المؤتمر العربي وعلى الأراضي العربية التي نقدسها من المحيط الى الخليج وانطلاقا من المواقف الوطنية والقومية الثابتة لنقابة اطباء الاسنان وتنفيذا لقرارات الهيئة العامة والمجالس المتعاقبة بضرورة منع كافة اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وهذا الموقف لا يرتبط بمكان او زمان وبما يجري اليوم من ملاحم البطولة والشرف الذي يمثله الفلسطيني على ارضه والدفاع عن كرامة الامة العربية والذي يعتبره مجلسكم دافعا اضافيا في هذا الوقت بالذات فقد قرر المجلس في جلسته الطارئة التي عقدها مساء الاثنين 17/5/2021 لمناقشة هذا الموضوع ما يلي:

1_ مقاطعة هذا المؤتمر بكافة أشكاله، سواء من ناحية الحضور أو إلقاء المحاضرات أو كضيوف شرف.

2_ التعميم على كافة الزميلات والزملاء الالتزام بقرار المجلس بالمقاطعة وعدم المشاركة تحت طائلة المساءلة النقابية. ونحن على يقين اننا لن نلجأ لها لأن ايماننا بكم مطلق وانكم الاحرص على ثوابت هذه الأمة.

3_ مخاطبة الشركات الوطنية الأردنية لمستلزمات مواد الأسنان ونقابة أصحاب مختبرات الأسنان وفنيي الأسنان وكافة العاملين في قطاع طب الأسنان بضرورة الالتزام بمقاطعة المؤتمر.

4_ مخاطبة كافة النقابات وجمعيات طب الأسنان في كافة الدول العربية لتبني موقفنا بمقاطعة المؤتمر. كما نثمن مواقف النقابات والجمعيات العربية التي أعلنت وستعلن مقاطعتها للمؤتمر.

الزميلات والزملاء

إن المشاركة الصهيونية في مؤتمر طبي يعقد في دولة عربية، سابقة خطيرة وغير مسبوقة. خاصة وأنه يأتي في ظل عدوان صهيوني على أهلنا ومقدساتنا في فلسطين. ونحن في مجلس النقابة نستهجن من الترحيب بوفود صهيونية في دولة عربية في الوقت الذي نشهد فيه اتساع رقعة مقاطعة العدو الصهيوني في كافة دول العالم.
إن دماء أبناء شعبنا العربي في فلسطين، ومقدساتنا التي استباحها العدو الصهيوني، تضعنا أمام مسؤولية تاريخية بالتصدي بكل جرأة وبعيدًا عن حسابات الربح المادي الضيقة، لكافة محاولات التطبيع وتسويق الكيان الصهيوني في منطقتنا العربية. وستبقى أمتنا العربية -على الرغم من كل محاولاتهم المكشوفة- عصية على التطبيع.

عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر

مجلس نقابة أطباء الاسنان الأردنية


طباعة   البريد الإلكتروني