انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » وثيقة عشائرية مثيرة جدا في الأردن بخصوص مقرات العزاء: إلغاء عشاء “أهل المتوفي” ومطالبة علنية للمعزيين بعدم مشاركة عائلة الميت طعامهم والإلتزام بأحكام الشريعة والأخلاق العربية وتخفيف التبذير والنفقات و”ترف” المقابر

وثيقة عشائرية مثيرة جدا في الأردن بخصوص مقرات العزاء: إلغاء عشاء “أهل المتوفي” ومطالبة علنية للمعزيين بعدم مشاركة عائلة الميت طعامهم والإلتزام بأحكام الشريعة والأخلاق العربية وتخفيف التبذير والنفقات و”ترف” المقابر

 الطليعة نيوز :اصدرت عشائر النعيمات الاردنية بيانا متفق عليها فيما بينها لإعادة النظر في الترتيبات الإجتماعية “النفاقية” التي تخالف الشريعة عندما يتعلق الأمر بمظاهر اقامة وتقبل العزاء.

 وطلبت عشائر النعيمات من بقية العشائر الأردنية تقليد هذه الترتيبات لدورها في التخفيف على اهل المصاب وتوفير النفقات المالية المبالغ فيها وبدون مبرر.

 وتعتبر هذه الوثيقة العشائرية هي الاولى من نوعها التي تناقش وبجرأة تفصيلات مراسم العزاء وما يجري في المجتمع.

 وتنص المقترحات التي قالت عشائر النعيمات انها ملتزمة فيها بما بينها على الغاء ما يسمى بـ”عشاء الميت” الذي يقيمه اهل المتوفي وتقدير ظروفهم. كما طالبت بان يبقى “تقديم الطعام” وينحصر في “المجبورين” بمعنى عائلة المتوفي فقط وعلى ان يقدم لهم الطعام في مكان منعزل عن دار العزاء.

 والنقطة الأكثر جرأة في وثيقة النعيمات هي تلك التي تطالب المعزيين من غير اهل المتوفي بان لا يتناولوا الطعام مع اهل المتوفي ،الأمر الذي يهدف للتخفيف من نفقات من يحاول تكريم اهل المتوفي ويخفف من الزحام حيث تنفق اموال طائلة هنا بسبب المجاملات الإجتماعية.

وتنص الوثيقة ايضا على اقامة يوم العزاء المفتوح لمرة واحدة فقط على ان يبدأ العزاء في اليومين الثاني والثالث بعد صلاة العصر.

وغالبا ما تستنزف مقرات العزاء أموال اهل المتوفي وتساهم في التقليد لمظاهر الترف والنفاق الإجتماعي وترهق اهل المتوفي ومن يردون لهم الدين الإجتماعي .

 

رأي اليوم

عن الكاتب

عدد المقالات : 15309

لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر "الطليعة نيوز". الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط

الصعود لأعلى
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـ الطليعة