انت هنا : الرئيسية » اخبار المقاومة » شعبان عبدالرحيم «عدو إسرائيل وأمريكا» يحشد جمهوره: «ترامب خلاص اتجنن»

شعبان عبدالرحيم «عدو إسرائيل وأمريكا» يحشد جمهوره: «ترامب خلاص اتجنن»

 

 

 

الطليعة نيوز : يهتم كغيره من البسطاء بالأحوال السياسية دون الانفصال عما يدور فيها، يستمع إلى مختلف الأنباء خلال عمله في محل كي الملابس الخاص به، قبل أن يخرج مشاعره تجاه القضايا المثارة ليلاً عن طريق الغناء.

اهتم المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم بالقضية الفلسطينية في أغانيه، وهي من أعطته تأشيرة الشهرة في بداياته، وهو السلوك الذي انتهجه في كل تغير يطرأ على الصراع مع إسرائيل، لعل آخره إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للدولة الصهيونية.

أصبح «شعبان» بمرور الوقت لسان حال المصريين تجاه ما تمر به فلسطين من أزمات، فبعيدًا عن الحركات الاحتجاجية التي تنظمها النقابات وطلاب الجامعات يظل رده هو الأبرز والأبقى في ذاكرة الغالبية.

أنا بكره إسرائيل

تعتبر أغنية «أنا بكره إسرائيل» فتحة خير على مسيرة «شعبان»، وهو من ظل مغمورًا فترة التسعينيات إلى أن طُرحت الأخيرة في الأسواق، محققةً مبيعات وصلت إلى 5 آلاف نسخة، كما تضمنت في كلماتها مدحًا لعمرو موسى وزير خارجية مصر في تلك الفترة، قبل أن يتم نقله إلى رئاسة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

تزامنت الأغنية مع انتفاضة الأقصى التي اندلعت أحداثها أواخر عام 2000، ويروي «شعبان» عن ظروف دوافعه لغنائها، حسب حواره لـ«الشرق الأوسط»: «عندما اشتعلت الانتفاضة الفلسطينية الباسلة كان لابد أن أقف معها بصوتي وأحشد لها جمهوري، فعملت (أغنية أنا بكره إسرائيل)».

 قتلوني يابا

استُشهد الطفل محمد الدرة بجوار والده في أكتوبر 2000، إثر استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لهما ضمن أحداث انتفاضة الأقصى، وهو مشهد علق في أذهان العالم أجمع حتى أيامنا هذه.

استغل «شعبان» الموقف وأصدر أغنية «قتلوني يابا»، والتي حاول من خلالها التعبير عن مشاعره تجاه حادث استشهاد «الدرة».

عمرو موسى

أحب «شعبان» وزير خارجية مصر الأسبق، عمرو موسى، مثمنًا جهوده تجاه القضية الفلسطينية وآرائه القوية، حتى خصّه بالذكر في أغنية «أنا بكره إسرائيل»، بإتباعها في أحد المقاطع بـ«وبحب عمرو موسى».

ربما استشعر «شعبان» بحرمان عمرو موسى من حقه، ليغني له بشكل خاص أغنية حملت اسمه، وقالت كلماتها: «كل الناس هنا في المحروسة حبوه هو وزير خارجية.. حتى لو راح عمرو موسى جامعة الدول العربية.. من يومك جد وأخلاق ومحير كل الأعداء».

 الصورة والكتابة

في ظل بقاء الأوضاع المأساوية على ما هي عليه بفلسطين، وتدهور الحال أكثر في المنطقة بغزو الولايات المتحدة للعراق، أصدر «شعبان» أغنية «الصورة والكتابة» التي هاجمت أمريكا وإسرائيل، وبثت القنوات الفضائية الفيديو كليب الخاص بها.

وحسب ما نقلته «العربية نت» من الموزعين، حققت الأغنية رواجًا واسعًا في سوق الكاسيت المصري وقتها، وبيعت أكثر من 300 ألف نسخة محليًا، مقابل 100 ألف نسخة في المنطقة العربية.

ترامب خلاص اتجنن

عاود «شعبان» هوايته بالغناء لصالح القضية الفلسطينية مؤخرًا، فلم يستطع السكوت عن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، ليغني «ترامب خلاص اتجنن» التي حملت كلماتها هجومًا شرسًا عليه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأغنية على نطاق واسع، محققةً آلاف المشاهدات فور طرحها.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 15127

لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر "الطليعة نيوز". الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط

الصعود لأعلى
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـ الطليعة